صباحاتُ شهرِ رمضان .



:



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
مبآرك عليكم الشهر ْ جميعاً =)
لازلت لم انهي التدوينة الخاصة بشهر رمضاآن ... أو بالاحرى لم
ابدأ بها جدياً ^^" .. فقررت أن أضع هذه التدوينة البسيطة لتسبقها =)
في شهر رمضان  كل شيء يطير فيكون مختلفاً .. مميزاً ..
ببساطة : فجأة يتحول كل شيء إلى شيء آخر ْ ! شيء جميل .. شيء لطيف ْ
الشهر نفسه شهر من أعذب الشهور .. فيه ليلة بحد ذاتها أفضل من ألف شهر ْ
في هذا الرمضان بالذات لاحظت شيئا غريبا .. لذيذاً .. جميلاً  على فجاءة و
أنا جالسة أحسست و كأن الهواء يتحرك بحركة خفية دائمة .. كأن هناك أشياء
خلفه لا نراها تتحرك هنا و هناك تضع شيئا و تروح و تجيء .. و الكون له نور
مختلف ْ ..  ألم تشعروا بأن هناك روحكم تكبر ْ .. تود أن تطيير ْ ؟
حينما سألت أمي عن ذلك الشعور , أجابتني بأنه أمر بسيط , أوَلسنا حينما نستضيف
أحداً نرتب الدار و ننظفهآ ؟ نستعد ْ بكثير من الأمور لتكون ضيافةً حسنة ؟
فكيف و نحن الآن مستضافون في الضيافة الالهية ؟ قممممة قمم الكرم و الجود ؟
و مضيفنا هو الله تعالى بارئ الخلق خالق الاكوان مجري الفلك .. بالطبع سيكون
الكون مختلفاً .. مستعداً .. نظيفاً .. طاهراً .. محفوفاً بعبق الجمال ..
مستعدٌ للاستضافة =)
إذن فإن >هذا< ليس كما كان ^^
صباحات هذا الشهر .. مختلفة .. خفيفة .. ممتعة للتأمل .. جميلة للبدء بشيء جديد
لطيفة للتمتع بهواياتنا و لاكتشاف مهاراتنا .. لنآ نحن ْ أجواءنا الخاصة في هذه الصباحات
لنا تفكيرنا المميز .. فخرنا بذاتنا .. و صبآح ينير ْ أروآحكم ْ لتحلق بخطى تثق بذاتها ..
صباحاتكم ْ قرآنيات ِ عطرة .. رسائل من الله تغدكم رحمة .. و نور على نور يغرق
قلوبكم في لج مغفرة بحار لطفه تعالى .. و محبة من الله تملأنا كرماً .. و رجاءٌ معلّق
لنكون هذا اليوم ممن مُنِحوا شهادة عِتقٍ من النار ْ يتجدد كل صبآح ْ ..
صباحكم ْ صبآح عفو جميل , و خلق أجمل =)


كل صباح و أرواحنا و أرواحكم تتعلق قرباً من الله .



‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق